المريضة

لكل مقام مقال و لكل زمان رجال….. يشاهدون ما يحدث أمامهم و لا يتحدثون… يروا الكثير من طباع البشر و تصرفاتهم العجيبة و يكتمون

        قُدر للأنسان أن يحيا فى مجتمعات و هناك من يؤثر بالأيجاب و هناك من يؤثر بالسلب و يترك جرحاً غائراً فى كل من قابل

و كنت أنا أكتفى بالمشاهدة…. و لا أتذكر أننى رأيت موقفاً أقذر من ذلك الموقف

كانت هذه “المريضة” تعانى من عقدة الأهمال منذ الصِغر… كانت كُبرى أخواتها….. و كانت دائما ترى نفسها مٌهمله فى البيت و أن أبويها يدللون أخواتها و هى لا

كانت منذ صغرها تبحث عن أحد يهتم بها ويعطيها أهمية… حتى بين أصدقائها دائماً كانت هناك من يخطف منها الأضواء… فكانت تجلس صامته متحسرة على حالها… و كان الناس يظنون أن هذا السكوت طبيعتها الملائكية

كانت دائما تسعى إلى فرصة جديدة…. بداية جديدة

إلى أن تعرفت على مجموىة جديدة من الأصدقاء…… و وجدت بينهم شاباً يهتم بها يُعطيها ما أرادتهم يوما… يروى عطش الأهتمام لديها

فأحبته…. و فى نفس الوقت وجددت أخراً يُحبها…. فخافت أن تخسر أهتمامه بها و هى بحاجة لكل أهتمام حولها حتى تعوض نقصانها

فأشترطت على الأول أن تظل علاقتهم سرية حتى لا تفقد أهتمام الثانى لها و تحججت بحجج واهية….. ظل الأول يعانى من آلآم الغيرة و هو يرى الأخرين يقربون منها و يهتمون بها و يخبرها أنهم يُحبونها و هى تنكر فقد رأت أمامها أنهاراً من الأهتمام و أرادت أن تروى عطش السنين قُرب الكثير منها و عندما ضاق به الحال طلب منها أن يعلنوا عن أرتباطهما فرفضت و تركته
و عادت من جديد و بنفس الأسلوب أحبها شخص أخر أرتبط به و ايضاً فى السر و عندما طلب منها الأعلان عن أرتباطهما تركته…. هى لم تكن يوماً ساعية للحب كل ما أرادته الأهتمام… أو ربما تُريد أن تحيا حياتها السرية فى الظلام لا تأبى بالأشخاص الذين يحبونها و ترتبط بهما و عندما يريدون أن يعلنوا عن حيهم تتركهم لقد عاصرتها و رأيتها ترتبكط بشخصين سراً و حمدلله لم أكن ثالثهما

هذا ليس عملاً أدبياً هى ذكريات بنوء بها المرء عندما تثقل كاهليه!

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s