تقلب أمواج

ينتظر أن ينام . . . . . . . . . يريد الأستيقاظ

ينتظر الهدوء . . . . . . . يريد الراحة

ينتظر أن يكف الموج عن التخبط على صخوره . . . . . . . و الحب كالموج

يريد أن يصرخ . . . . . لكن لا يوجد من يسمعه، من يهتم لآمره فالكل نسوا وجوده و تحملوا عليه و لم يحتملوه عندما غضب، . . . . ثار

فأختار السكون، الوحده . . . . أختار أن يصمت . . . . و ينتظر . . . . ينتظر من باعوه من هجروه

ينتظرهم و إن غابوا
يصدقهم و إن كذبوا

هى كالقمر تعبث فى جزره و مده . . . . . فهو الشاطئ، ذلك الشاطئ المهجور . . . . هجره الكل لكثرة صخوره و عكارة مائه و تقلب أمواجه

هى كانت قطرات الندى التى ترطب على أوراق شجر حلمه

هى غائبه و أختارت الغياب
هى
نار حرقته
سور منعه من الكل
مرأته لنفسه
تنساه فقد كرهته

هو لا يمل أنتظارها . . . . و كان يخشى أن تنساه . . . . فنسته

هو طريدهم . . . . شريداً لا مرسى له
و إن رسى هو مطرود من قلوبهم
تائهاً فى بحور نسيانهم

هى ضحكة بذل كل ما فى وسعه لإخراجها. . . . . فكانت ضحكة ما قبل الموت

و ليس الموت فى فراق جسده عنكم . . . . بل بسفر روحه عن اللاوعى

لعله لم يزل حياً

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s