المجنون

فى طريقى إلى هذا الشيخ دار بخاطرى أكثر من سؤال!

هل حقا هو حكيم؟ ايوجد عنده الإجابة؟ ام ما هو إلا دجال؟

سرت فى الطريق المظلم لكى ألقاه، كان يحب العزلة و الإختفاء. تسأل عنه الناس يخبروك انه موجود فى كل مكان و زمان. فقط أقصده و هو يجيبك، يريحك

لكن لكى تلقاه عليك بإجتياز النفق المظلم . . . . تعبت قدماى من كثرة ما مشيت لكن فضولى منعنى من ان استريح!

و عطشى حثنى على مواصلة السير. املا ان اجد عنده شربة ماء، و بينما انا هائما اسير وجدت رجلان يقتربان منى فى هدوء!

اخذا يسألانى وانا أجيب. لا أعرف لماذا أجيب؟! لكنى لم استطع أخفى الإجابات، ثم رحلا و سرت اكمل طريقى! إلا ان و جدت الدار! و عندما وصلت .

أستقبلنى الشيخ بوجهه بشوش و إبتسامة خضراء و لحيتة بيضاء و عيناه تبتسم قبل شفتاه. كان يفوح منه عطر طيب يجعلك تبوح بمكنونات صدرك

انتفضت فجأة! و قلت لعله دجال! و ماهذا إلا شكل ملائكى خارجى يخفى عنى به شيطانا سفلى!

وربما أختار هذا الدار البعيد لكى يصعب علينا الذهاب إليه! و إن وصلنا تملكنا التعب و لن نقدر على سؤاله

نظرا لى وقال: جئت تبحث عن إجابة. أبحثت عنها فيك؟ اما عن عناء الطريق يمكنك المبيت و نتحدث غدا

و سألنى لكى يطمئن قلبك، سالنى فيما شئت إلا مستقبلك. اتسعت عيناى: و سألته: احقا انا مجنون؟ ابتسمت عيناه و قال و من منا عاقل؟

قلت له لا تجيب عن سؤالى بسؤال! قال الشيخ: لن يعقل المجنون كونه مجنون لأنه غير عاقل فلن يسأل!

استكمل حديثه و قال ربما انا بمجنون. فقد هجرت القوم و جئت هنا أحيا وحيدا، لكنى أحيا معهم كنت ميتا

عندما أيقنت انه حكيم سألت الشيخ، فى قلبى مرضا عضال. أهوى و اذوب عشقا لكنى تائها عن من احب! تائها عن و صفها. ابتسم و قال:

هى فرحة لم تتم، قصة لم تكتمل، قصيدة مات شاعرها و هو يلقيها. وردة جفت بين صفحات كتاب، نورا خفت إضاءته و صوت هدئة وتيرتة بحثا عن الصفاء

هى كما تريدها انت، كما تراها انت، كما تحبها انت، هى طفلة إذا شئت و شابة إن أردت. و أم إن طلبت.

انت لها حتى و إن كانت ليس لك، تحبها ولا تنتظر حبها. تجيبها إن سألتك. ولا تسألها انت.

هى حلمك و إن فيه أستيقظت مت. فأسعى إليها و حذار إن رفضتك تهت

أراك تموت مئات المرات كل يوم. و أرى نظرة منها تحيك! فلا تمت لتحيك. كن ميتا حيا لا حيا ميتا

تركت الشيخ الحكيم و سرت انا المجنون أحدث نفسى! فأقول: يا حب! ما انت؟ كيف انت انت؟ ولا انت

Advertisements

Leave a Reply

Fill in your details below or click an icon to log in:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. Log Out / Change )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. Log Out / Change )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. Log Out / Change )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. Log Out / Change )

Connecting to %s